قصة جديدة

كان الجو كئيبا .. خانقا .. رتيبا مع إيقاع دقات عقارب ساعه قديمه .. لا جديد ..
كان يجلس أمام شاشة اللاب توب .. يقلب في بعض الصور القديمه .. كم كانت اللحظات جميلة .. ولكنها الآن أصحبت كأنها لم تكن كذلك ..

كيف تتحول ذكرياتك الجميلة إلى لحظات من الألم واليأس ؟

ما زال الجو كئيبا .. رماديا .. و صامتا .. لا يقطع سكونه سوى دقات تلك الساعه اللعينه .. تبا كم يريد أن يحطمها ..
تغيرت الصور على الشاشة الصغيرة .. توقف عند تلك الصورة .. ندت منه تنهيدة تحمل بعضا من الوجع الكامن في صدره .. لقد تغيرت الحياة تماما منذ هذه الصورة .. بعض الوجوه اختفت من الحياه .. وبعضها بعيدا عن حياته .. كان ينظر باستغراب إلى تلك الضحكات التى تزين وجوه من في الصورة .. وتوقف عند وجهه هو .. كان يضحك في صخب كعادته كلما اجتمع معهم .. كانوا رفقة لا مثيل لها ..

أين هذه الضحكات الآن ؟

لمح انعكاس وجهه على مرآة صغيرة مكسورة ضلت طريقها على حائط الغرفة ..
ضاقت عيناه وهو يتفرس في ملامحه .. وكأنه يراها لأول مرة ..

لماذا لم أعد أبتسم كما كنت ؟

هل هو ما حدث قديما .. قد أثر في ! .. هل مازلت أفكر فيما مضي .. ألهذا أغلقت على نفسي كل هذه الأعوام !! كيف سمحت لنفسي أن تصبح يابسة بلا إحساس بالحياة ؟
أأنا أستحق ذلك ؟ أأستحق أن أموت ومازال في صدري أنفاس تتردد !!
لابد أن تنتهي هذه المأساة الإغريقية التى أعيش فيها .. لابد وأن تنتهى الآن .

قام سريعا نحو باب الشرفة .. فتحه .. اندفع الهواء إلى داخل الغرفة .. وطار منها بعض الأوراق وانقلبت زهرية الورد على الأرض لتفترش بعض الورود الذابله أرض الغرفة ..

إنه الليل .. لم يكن يعرف .. لم يكن لديه حس بالمكان أو الزمان ..
أو الشتاء أو الصيف .. كل الأيام تتشابه كثيرا .. إذا كنت مكتئبا .. او وحيدا .. لا جديد .. أنت فقط تعيش اليوم لينقضي ويأتي غيره .. وغيره ..

تسلل بخطوات خافته فى الشرفة الواسعه كأنما لا يريد أن يوقظ الورود الذابلة المتفرقة في أنحاء الشرفة ..
ألقي بيديه على حافة الشرفة .. مسكت كفيه التراب العالق على سور الشرفة .. ومسحته .. فرد ذراعيه إلى الأمام كأنما يدفع بها كابوس من على صدره ..

تسلل هواء الليل إلى رئتيه .. فتنفسه .. تنفسه بعمق شديد .. بعيدا عن هواء غرفته العطن الفاسد الذي يحمل أطنانا من التراب والبكتيريا ..

كانت الأغصان القريبة من الشرفة تتمايل برقة مع نسيم الليل .. وكان القمر يتدلى كلؤلؤة فضية من خلف سحابات الصيف الخفيفة .. بعض السيارات تقطع صمت ذلك المشهد السماوى بأزيز مزعج .. ولكن ما يلبث الليل أن يرتدى حلته الساكنه مرة أخرى سريعا ..
تطلع في حزن إلى ورود الشرفة الذابلة .. كلهم موتى  .. ولم يبق من رحيقهم إلا الذكريات .. ولا من لونهم إلى لون الذبول ..

ظل يتنقل بعينيه بين الورود المتفرقة .. حتى وقعت عيناه عليها .. كانت تفتح أوراقها البيضاء الصغيرة على استحياء بجانب نبات الظل الطويل .. جرى إليها سريعا .. انحنى على الأرض يحتضن إنائها الصغير .. ويرفعه إلى أمام عينيه ..
إنها حية .. تتنفس ..

كيف لهذا الكائن الضئيل أن يعيش كل هذه الفترة بدون ان يرتوى ؟

وضعها في منتصف الشرفة .. حيث تشرق الشمس صباحا .. وجرى إلى الثلاجه المتهالكه الملقاة في ركن المنزل .. وأخرج زجاجات المياه كلها .. وهرع إلى الشرفة .. وسكبها على الوردة الصغيرة .. أفرغها وكأنه هو من يشربها بعد صراع فى صحراء قاحله .. لم يستطع ذلك الإناء الصغير أن يتحمل هذه الكميه من الماء المتدافعه .. فتدفق م الماء إلى الأرض راسما مع التراب شكلا سرياليا جميلا ..
اعتدل وهو يمسح عرقا وهميا على جبينه ..
ورجع إلى غرفته .. وأغلق الصور القديمه .. وفتح ملف جديد للكتابة .. وشرع يكتب .. ويكتب .. ويكتب .. كأنه آله لا عمل لها إلا الكتابة ..

إن كانت هذه الوردة الصغيرة قد قاومت وظلت حية بدون أن تموت .. فلابد وأنها قد عانت كثيرا .. وقد عانت بالفعل .. لقد كانت تنتظر أن ترتوى .. كانت تأمل أن ترتوى .. لم تكن واثقة من ذلك ولكنها كانت على أمل أن يحدث هذا .. ومن أجل هذا الامل .. عانت كثيرا .. وكثيرا ..
وقد عانى هو أيضا كثيرا .. وتعب كثيرا .. ومرض كثيرا .. وقد حان الوقت الآن لكي يرتوي بالحياة مرة أخرى ..

ولم يعد الجو كئيبا أو خانقا .. او ساكنا .. ولكنه كان يحمل صوت نسمات الليل .. بسجادته السوداء وتلك المصابيح اللامعه فيها .. وذلك القمر الفضي اللامع ..

توقف عن الكتابة فجأة .. ورفع عينيه ببطء إلى المرآة الصغيرة التى ضلت طريقها على جدار الغرفة ..
كان يبتسم ..
ابتسامه باهته ..
ولكنها ابتسامه ..
لبدايه جديدة ..
وقصة جديدة ..

 

Image

One thought on “قصة جديدة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s