حضن وضحكة

========

هي : هل عرفت الحب يوما ؟

هو : عندما يأتي الشتاء يصيبني هوس برصد الاحتمالات الصغيره
هي : هل جربت يوما ان تعيش الموت في حضن أمرأة ؟

قرأ هذه الأبيات في
بطء وتوقف .. تأمل قليلا في الكلمات الاخيرة .. كيف هو الموت بعض الحياه وبين أحضان أمرأة

هو : انتى فاكرة آخر مرة كنا فيها مبسوطين ؟

هي : سؤالك دا وراه حاجة ولا انت بتهزر

هو : لا انا بسأل بس

هي : بعد تفكير : فاكر رحله تركيا

سرح بخياله في أحداث ليست بالبعيدة من الزمن .. أمواج على شاطئ البحر .. رياح صاخبه .. وأحضان أمراة

سريعه هي ذكريات الماضي في الحياة وفي الممات

ضحكاتها مازالت تملأ أذنيه حتى الثماله

نظر إليها بعيدا عن ذكرياته .. لماذا تختفي السعادة ويأتي الملل !؟

هو : هوا احنا مجتاجين ناخد أجازة عشان نرجع زى الأول

هي : احنا مجتاجين ناخد اجازة من الدنيا كلها

هو : بس هنرجع زى الأول

هي : بـ حيرة : مش عارفه

هو : وأنسى

هي : ما الذي تنساه ؟

هو : رعشه الحمى .. حين أشهق .. دثريني .. قبليني .

ورشه المسرح – إبريل 2013

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s